سليمان القوابعة: التجربة وآفاقها
  د. حكمت النوايسة*‏   يُعدّ سليمان القوابعة من الروائيين المميّزين الذين يملكون صوتهم الخاصّ في كتابة ‏الرواية، ذلك الصوتُ المطعّمُ بنكهة الحكّائين الأسلاف، مع نبرةٍ صحراويّةٍ قادمة ‏من أرض هي آية في الخصب والجمال، الطفيلة، وهذه من المفارقات
تجربة سليمان القوابعة: سرديات البداوة ‏
  أ‌.‏د. محمد عبيدالله*‏   قدّم الروائي والكاتب المتميز سليمان القوابعة (مواليد الطفيلة 1943) جهودًا متميزةً في مسيرة ‏الرواية الأردنيّة والعربيّة، ابتداءً من روايته الأولى (جرح في الرمال/1969)، التي نرى إمكانية ‏ضمّها إلى الروايات الحداثية ال
منابعُ الإبداع في تجربة سليمان القوابعة الروائيّة
  د. عماد الضمور/ أكاديمي أردني   تُعدّ علاقة المبدع بالمكان من العلاقات العميقة التي ترتبط بدلالات نفسيّة، ووجوديّة ‏وتاريخيّة وإيمائيّة، يصهرها المبدع في نسيجٍ جماليّ يُؤسس للامركزية الإنسان في العالم. ‏ويمكن تعريف المكان الفني بأنّه:" مكان
التنـاصُّ في روايات سليمان القوابعة
   ‏ الدكتور عبد الله الكساسبة*‏   ‏ سليمان القوابعة هو واحدٌ من الروائيين الأردنيين المعروفين الذين برزوا في النصف ‏الثاني من القرن العشرين، حيث يتمتع بموهبة أدبية مميزة، لا سيّما في مجال الرواية، ‏ومما زاد في أهمية رواياته أنَّها حملت الهم ا
دراسات ومقالات
الأديب أمين معلوف حضور المكان والزمان.. رحلة مع السرد

سامر أنور الشمالي

أديب وناقد من سورية

 

اختار الروائيُّ المعروفُ (أمين معلوف) أن يكون بطلُ روايته (ليون الأفريقي) الشاهدَ على ما ‏جرى في عصره، فهو طاف في البلاد المتحاربة، والتقى الشخصيات المتقاتلة، وأدار حواراته ب

الاعداد السابقة